منتدى ميروو كوول
اهلا ومرحبا بك عزيزى الزائر انت غير مسجل فى منتديات ميروو كوول اضغط زر التسجيل لشاهد كل ما هو رائع

منتدى ميروو كوول


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من اشعار نزار قباني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: من اشعار نزار قباني   السبت يونيو 13, 2009 7:46 am

- ولد نزار قباني في دمشق عام 1923

- تخرج من كلية الحقوق – الجامعة السورية 1944.

- عمل بالسلك الدبلوماسي ثم أسس دار للنشر في بيروت،باسم دار نزار قباني .

- دواوينه الشعرية: قالت لي السمراء 1944

طفولة نهد 1948

سامبا 1949،

أنت لي 1950،

قصائد 1956

، حبيبتي 1961

، الرسم بالكلمات

1966، يوميات امرأة

لا مبالية 1968

، قصائد متوحشـة

1970، كتاب الحب

1970، 100 رسالة حب 1970

، أشعار خارجة على القانون 1972

، أحبك أحبك والبقية تأتي

1978، إلى بيروت

الأنثى مع حبي 1978،

كل عام وأنت حبيبتي 1978،

أشهد أن لا امرأة إلا أنت 1979،

هكذا اكتب تاريخ النساء 1981،

قاموس العاشقين 1981،

قصيدة بلقيس 1982،

الحب لا يقف على الضوء الأحمر،

أشعار مجنونة 1985

، قصائد مغضوب عليها 1986،

سيبقى الحب سيدي 1987،

تزوجتك أيتها الحرية 1988،

ثلاثة أطفال الحجارة

1988، الأوراق السرية لعاشق قرمطي 1988،

السيرة الذاتية لسياف عربي 1988،

الكبريت في يدي ودويلاتكم من ورق 1989،

لا غالب إلا الحب 1990،

هل تسمعين

صهيل أحزاني 1991،

هوامش على دفتر الهزيمة 1991،

الأعمال الشعرية الكاملة.


- من مؤلفاته:

الشعر قنديل أخضر،

قصتي مع الشعر،

عن الشعر والجنس والثورة،

امرأة في شعري وفي حياتي





من منا لم يشتاق لشاعر الحب والغضب وعاشق المرأة الأول وحبيب الياسمين
من منا لم يشتاق لهمساته الشعرية المتفردة بالرومنسية العربية
نعم كلنا نشتاق إليك يا نزار..
أشتقت إليك فعلمني أن أشتاق لعبير قصائدك..
أعزائي مازالت نبضات الشاعر العربي الكبير نزار قباني وزوابعه الرومنسية تملأ
ساحات الشعر بذكرى عظيمة لشاعر أبى أن يرحل عن قلوبنا
وله بالذكرى نصيب.
أحببت أن أدون في هذه الصفحة بعض من قصائده العاشقة والنابضة بقضايا الوطن من مشرقه إلى مغربه, وأن نتشارك معاً
تلك الأحاسيس الماضية والتي مازالت حاضرة وعابقة بالياسمين وبألهام كبير
في نفوسنا.
لأنها فعلاً نزاريات بلون القلب..


عندما قررت أن أكتب عن تجربتي في الحب،

فكرت كثيرا..

ما الذي تجدي اعترافاتي؟

وقبلي كتب الناس عن الحب كثيرا..

صوروه فوق حيطان المغارات،

وفي أوعية الفخار والطين، قديما

نقشوه فوق عاج الفيل في الهند..

وفوق الورق البردي في مصر ،

وفوق الرز في الصين..

وأهدوه القرابين، وأهدوه النذورا..

عندما قررت أن أنشر أفكاري عن العشق.

ترددت كثيرا..

فأنا لست بقسيس،

ولا مارست تعليم التلاميذ،

ولا أؤمن أن الورد..

مضطر لأن يشرح للناس العبيرا..

ما الذي أكتب يا سيدتي؟

إنها تجربتي وحدي..

وتعنيني أنا وحدي..

إنها السيف الذي يثقبني وحدي..

فأزداد مع الموت حضورا..


عدل سابقا من قبل اشواك ناعمة في الخميس أغسطس 06, 2009 7:24 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: من اشعار نزار قباني   السبت يونيو 13, 2009 7:48 am

عندما سافرت في بحرك يا سيدتي..

لم أكن أنظر في خارطة البحر،

ولم أحمل معي زورق مطاط..

ولا طوق نجاة..

بل تقدمت إلى نارك كالبوذي..

واخترت المصيرا..

لذتي كانت بأن أكتب بالطبشور..

عنواني على الشمس..

وأبني فوق نهديك الجسورا..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: من اشعار نزار قباني   السبت يونيو 13, 2009 7:49 am

حين أحببتك..

لاحظت بأن الكرز الأحمر في بستاننا

أصبح جمرا مستديرا..

وبأن السمك الخائف من صنارة الأولاد..

يأتي بالملايين ليلقي في شواطينا البذورا..

وبأن السرو قد زاد ارتفاعا..

وبأن العمر قد زاد اتساعا..

وبأن الله ..

قد عاد إلى الأرض أخيرا..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: من اشعار نزار قباني   السبت يونيو 13, 2009 7:50 am

حين أحببتك ..

لاحظت بأن الصيف يأتي..

عشر مرات إلينا كل عام..

وبأن القمح ينمو..

عشر مرات لدينا كل يوم

وبأن القمر الهارب من بلدتنا..

جاء يستأجر بيتا وسريرا..

وبأن العرق الممزوج بالسكر والينسون..

قد طاب على العشق كثيرا..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: من اشعار نزار قباني   السبت يونيو 13, 2009 7:51 am

حين أحببتك ..

صارت ضحكة الأطفال في العالم أحلى..

ومذاق الخبز أحلى..

وسقوط الثلج أحلى..

ومواء القطط السوداء في الشارع أحلى..

ولقاء الكف بالكف على أرصفة " الحمراء " أحلى ..

والرسومات الصغيرات التي نتركها في فوطة المطعم أحلى..

وارتشاف القهوة السوداء..

والتدخين..

والسهرة في المسح ليل السبت..

والرمل الذي يبقي على أجسادنا من عطلة الأسبوع،

واللون النحاسي على ظهرك، من بعد ارتحال الصيف،

أحلى..

والمجلات التي نمنا عليها ..

وتمددنا .. وثرثرنا لساعات عليها ..

أصبحت في أفق الذكرى طيورا...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: من اشعار نزار قباني   السبت يونيو 13, 2009 7:52 am

حين أحببتك يا سيدتي

طوبوا لي ..

كل أشجار الأناناس بعينيك ..

وآلاف الفدادين على الشمس،

وأعطوني مفاتيح السماوات..

وأهدوني النياشين..

وأهدوني الحريرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: من اشعار نزار قباني   السبت يونيو 13, 2009 7:53 am

عندما حاولت أن أكتب عن حبي ..

تعذبت كثيرا..

إنني في داخل البحر ...

وإحساسي بضغط الماء لا يعرفه

غير من ضاعوا بأعماق المحيطات دهورا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: من اشعار نزار قباني   السبت يونيو 13, 2009 7:54 am

ما الذي أكتب عن حبك يا سيدتي؟

كل ما تذكره ذاكرتي..

أنني استيقظت من نومي صباحا..

لأرى نفسي أميرا ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: من اشعار نزار قباني   السبت يونيو 13, 2009 7:55 am

أحبك .. لا أدري حدود محبتي
طباعي أعاصير .. وعاطفي سيل
وأعرف أني متعب ياصديقتي
وأعرف أني أهوج .. أنني طفل
أحب بأعصابي ، أحب بريشي
أحب بكلي .. لا اعتدال ، ولا عقل
أنا الحب عندي جدة وتطرف
وتكسير أبعاد .. ونار لها أكل
وتحطيم أسوار الثواني بلمحة
وفتح سماء كلها أعين شهل
وتخطيط أكوان ، وتعميرأنجم
ورسم زمان .. ماله .. ماله شكل
أنا ما أنا .. فلتقبليني مغامرا"
تجارته الأشباح ، والوهم ، والليل
أحبك تعتزين في خمس عشرة
ونهدك في خير .. وخصرك معتل
وصدرك مملوء بألف هدية
وثغرك دفاق الينابيع مبتل
تعيشين بي كا لعطر يحيا بوردة
وكالحمر في جوف الحوابي لها فعل..
وقبلك لم أوجد فلما مررت بي
تساءلت في نفسي :ترى كنت من قبل
بعينيك .. قدخبأت أحللى قصائدي
اذا كان لي فضل الغنا .. فلك الفضل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: من اشعار نزار قباني   السبت يونيو 13, 2009 7:56 am

أين أذهب؟لم أعد داريا الى أين أذهب
كل يوم أحس أنك أقرب...
كل يوم يصير وجهك جزءا من حياتي
ويصير العمر أخصب
وتصير الأشكال أجمل شكلا..
وتصير الأشياء أحلى وأطيب..
قد تسربت في مسامات جلدي
مثلما قطرة الندى تتسرب..
اعتيادي على غيابك صعب..
واعتيادي على حضورك أصعب..
كم أنا أحبك..!!حتى أن نفسي من نفسها تتعجب..!
يسكن الشعر في حدائق عينيك
فلولا عيناك لا شعر يكتب...
منذ أحببتك الشموس استدارت
السماوات صرن أنقى وأرحب..
حبك البربري أكبر مني
فلماذا على ذراعيك أصلب؟
خطأي أنني تصورت نفسي ملكا
يا صديقتي ليس يغلب..
وتصرفت مثل طفل صغير
يشتهي أن يطول أبعد كوكب..
سامحيني اذا تماديت في الحلم...
وألبستك الحرير المقصب..
أتمنى لو كنت بؤبؤ عيني
أتراني طلبت ما ليس يطلب..
أخبريني من أنت ؟
أنا شعوري كشعور الذي يطارد أرنب...
أنت أحلى خرافة في حياتي
والذي يتبع الخرافات يتعب....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: من اشعار نزار قباني   السبت يونيو 13, 2009 7:58 am

أشهد أن لا امرأة ً

أتقنت اللعبة إلا أنت

واحتملت حماقتي

عشرة أعوام كما احتملت

واصطبرت على جنوني مثلما صبرت

وقلمت أظافري

ورتبت دفاتري

وأدخلتني روضة الأطفال

إلا أنت ..

2

أشهد أن لا امرأة ً

تشبهني كصورة زيتية

في الفكر والسلوك إلا أنت

والعقل والجنون إلا أنت

والملل السريع

والتعلق السريع

إلا أنت ..

أشهد أن لا امرأة ً

قد أخذت من اهتمامي

نصف ما أخذت

واستعمرتني مثلما فعلت

وحررتني مثلما فعلت

3

أشهد أن لا امرأة ً

تعاملت معي كطفل عمره شهران

إلا أنت ..

وقدمت لي لبن العصفور

والأزهار والألعاب

إلا أنت ..

أشهد أن لا امرأة ً

كانت معي كريمة كالبحر

راقية كالشعر

ودللتني مثلما فعلت

وأفسدتني مثلما فعلت

أشهد أن لا امرأة

قد جعلت طفولتي

تمتد للخمسين .. إلا أنت

4

أشهد أن لا امرأة ً

تقدرأن تقول إنها النساء .. إلا أنت

وإن في سرتها

مركز هذا الكون

أشهد أن لا امرأة ً

تتبعها الأشجار عندما تسير

إلا أنت ..

ويشرب الحمام من مياه جسمها الثلجي

إلا أنت ..

وتأكل الخراف من حشيش إبطها الصيفي

إلا أنت

أشهد أن لا امرأة ً

إختصرت بكلمتين قصة الأنوثة

وحرضت رجولتي علي

إلا أنت ..

5

أشهد أن لا امرأة ً

cyclops الزمان عند نهدها الأيمن

إلا أنت ..

وقامت الثورات من سفوح نهدها الأيسر

إلا أنت ..

أشهد أن لا امرأة ً

قد غيرت شرائع العالم إلا أنت

وغيرت

خريطة الحلال والحرام

إلا أنت ..

6

أشهد أن لا امرأة ً

تجتاحني في لحظات العشق كالزلزال

تحرقني .. تغرقني

تشعلني .. تطفئني

تكسرني نصفين كالهلال

أشهد أن لا امرأة ً

تحتل نفسي أطول احتلال

وأسعد احتلال

تزرعني

وردا دمشقيا

ونعناعا

وبرتقال

يا امرأة

اترك تحت شعرها أسئلتي

ولم تجب يوما على سؤال

يا امرأة هي اللغات كلها

لكنها

تلمس بالذهن ولا تقال

7

أيتها البحرية العينين

والشمعية اليدين

والرائعة الحضور

أيتها البيضاء كالفضة

والملساء كالبلور

أشهد أن لا امرأة ً

على محيط خصرها . .تجتمع العصور

وألف ألف كوكب يدور

أشهد أن لا امرأة ً .. غيرك يا حبيبتي

على ذراعيها تربى أول الذكور

وآخر الذكور

8

أيتها اللماحة الشفافة

العادلة الجميلة

أيتها الشهية البهية

الدائمة الطفوله

أشهد أن لا امرأة ً

تحررت من حكم أهل الكهف إلا أنت

وكسرت أصنامهم

وبددت أوهامهم

وأسقطت سلطة أهل الكهف إلا أنت

أشهد أن لا امرأة

إستقبلت بصدرها خناجر القبيلة

واعتبرت حبي لها

خلاصة الفضيله

9

أشهد أن لا امرأة ً

جاءت تماما مثلما انتظرت

وجاء طول شعرها أطول مما شئت أو حلمت

وجاء شكل نهدها

مطابقا لكل ما خططت أو رسمت

أشهد أن لا امرأة ً

تخرج من سحب الدخان .. إن دخنت

تطير كالحمامة البيضاء في فكري .. إذا فكرت

يا امرأة ..كتبت عنها كتبا بحالها

لكنها برغم شعري كله

قد بقيت .. أجمل من جميع ما كتبت

10

أشهد أن لا امرأة ً

مارست الحب معي بمنتهى الحضاره

وأخرجتني من غبار العالم الثالث

إلا أنت

أشهد أن لا امرأة ً

قبلك حلت عقدي

وثقفت لي جسدي

وحاورته مثلما تحاور القيثاره

أشهد أن لا امرأة ً

إلا أنت ..

إلا أنت ..

إلا أنت ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دانه الدنيا
المشرفه العامه
المشرفه العامه
avatar

انثى
القوس
الثعبان
عدد الرسائل : 3651
العمر : 27
الموقع : عاودني الشوق ** لان اكتب الشعر في سطوره * * قصةعلى صفحاته ميــــــــــــــــــرووكـــــــــــــــــــــوول منتدى الرائع ** اقول لك بوركت ابداع هو بوحك ** فأنثر نغماتك لنطرب على الحانك** منتدانا ميرووكوول
العمل/الترفيه : جامعة
المزاج : رومانسية كتير
  :
المهنه :
الهوايه :
علم الدوله :
نقاط : 36446
تاريخ التسجيل : 18/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: من اشعار نزار قباني   السبت يونيو 13, 2009 1:12 pm

أحبك .. لا أدري حدود محبتي
طباعي أعاصير .. وعاطفي سيل
وأعرف أني متعب ياصديقتي
وأعرف أني أهوج .. أنني طفل
أحب بأعصابي ، أحب بريشي
أحب بكلي .. لا اعتدال ، ولا عقل
أنا الحب عندي جدة وتطرف
وتكسير أبعاد .. ونار لها أكل
وتحطيم أسوار الثواني بلمحة
وفتح سماء كلها أعين شهل
وتخطيط أكوان ، وتعميرأنجم
ورسم زمان .. ماله .. ماله شكل
أنا ما أنا .. فلتقبليني مغامرا"


من روائع الشعراء بجد تسلمي

شوشو على نقلك يا غاليتي

.....................................................................................................................
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: من اشعار نزار قباني   الأحد يونيو 14, 2009 6:52 am

الاروع هو رومنسيتك واطلالتك حياتي منورة قلبو ودمتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زهرة الاركيدة
ميراوى فضى
ميراوى فضى
avatar

انثى
الثور
التِنِّين
عدد الرسائل : 152
العمر : 41
الموقع : المدرسة
العمل/الترفيه : معلمة وكاتبة
المزاج : ليس له حدود (من كل فن طرب)
  :
الجنسيه : المغرب
المهنه :
الهوايه :
علم الدوله :
نقاط : 31894
تاريخ التسجيل : 15/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: من اشعار نزار قباني   الأحد يونيو 14, 2009 8:31 am

استمتعت كثيرا بقراءة هذه القصائد عزيزتي شوشو أشكرك كثيرا
دمت حبيبتي دائما متالقة يا ريحانة المنتدى
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: من اشعار نزار قباني   الخميس أغسطس 06, 2009 7:10 am

1

إنّي تَعِبْتُ من التفاصيل الصغيرَهْ..

ومن الخُطُوط المستقيمةِ.. والخطوطِ المستديرَهْ...

وتَعِبْتُ من هذا النفير العسكريِّ

إلى مطَارَحَة الغرامْ

النَهْدُ.. مثلُ القائد العربيِّ يأمُرُني:

تَقَدَّمْ للأمامْ..

والفُلْلُلُ الهنديُّ في الشفتينِ يهتُفُ بي:

تقدَّمْ للأمامْ..

والأحمرُ العِنَبِيُّ فوق أصابع القَدَميْنِ.. يصرخُ بي:

تقدَّمْ للأمامْ..

إنّي رفعتُ الرايَةَ البيضاءِ ، سيّدتي ، بلا قيدٍ ولا شرطٍ،

ومفتاحُ المدينة تحت أمرِكِ..

فادْخُليها في سَلامْ..

جَسَدَي المدينةُ ..

فادخلي من أيِّ بابٍ شئتِ أيَّتُها الأميرَهْ..

وتصرّفي بجميع ما فيها .. ومَنْ فيها..

وخَلِّيني أَنَامْ..

2

كيف أُميِّزُ الألوانَ؟

وتضخّمُ الإحساسَ بالأشياءِ..

3

مايا تُغنّي – وهي تحت الدُوشِ- أغنيةً من اليونان رائعةً..

وتضحكُ دونما سببٍ..

وترضى دونما سببٍ

مايا تناديني..

لأُعطيها مناشفَها..

وأُعطيَها خواتمَها الملوَّنةَ المثيرَهْ

وأنّها ما قاربتْ أحداً سوايا...

وأنا أصدّقُ كلَّ ما قالَ النبيذُ..

وكلَّ ما قَالَتْهُ مايا..

4

مايا على (المُوكِيتْ ) حافيةٌ..

وتطلبُ أن أساعدَها على ربط الضفيرَهْ

وأنا أواجهُ ظَهْرَها العاري..

طفلٍ ضائعٍ ما بين آلاف الهدايا..

5

والبحرُ من ذَهَبٍ .. ومن زَغَبٍ..

وحَوْلَ عَمُودِها الفَقَريِّ أكثرُ من جزيرَهْ

من يا تُرى اخترعَ القصيدةَ والنبيذَ وخَصْرَ مايا...

مايا لها إبْطانِ يخترعانِ عِطْرَهُما..

في انحناءات الشُعُورِ..

وأرسو كلَّ ثانيةٍ على أرضٍ جديدَهْ..

مايا تقولُ بأنني الذَكَرُ الوحيدُ..

وإنها الأُنثى الوحيدَهْ..

وأنا أصدّق كلَّ ما قال النبيذُ....

وكلَّ ما قالتهُ مايا...

مايا لها نَهْدَانِ شَيْطَانَانِ هَمُّهُمَا مخالفةُ الوصايا..

وماكرةٌ .. وطاهرةٌ..

وتحلو حين ترتكبُ الخَطَايا...

الحرُّ في تَمُّوزَ يجلدني على ظَهْري..

فكيف يمارسُ الانسان فنَّ الحبّ في عِزِّ الظهيرَهْ؟

والموتَ في عِزِّ الظهيرَهْ.؟

7

وتروي لي النوادرَ والحكايا..

وحاضرةً.. وغائبةً..

وواضحةً.. وغامضةً..

فَتَخْذِلُني يَدَايَا..

مايا مُبَلَّلَةٌ وطازَجةٌ كتُفَّاحِ الجبالِ..

وعند تَقَاطُع الخُلْجَان قد سَالَتْ دِمايا..

مايا تكرِّرُ أنها ما لامستْ أحداً سوايا..

وأنا أصدِّق كلَّ ما قالَ النبيذُ..

8

مايا تفتّش عن فريستها كأسماكِ البحارْ..

9

هذي شواطيءُ حضْرَمَوْتَ..

وبعدَها.. تأتي طريقُ الهِنْدِ..

إنَّ مراكبي دَاخَتْ..

وبين الطُحْلُب البحريِّ والمَرْجَانِ..

تَنْفَتِحُ احتمالاتٌ كثيرَهْ..

ماذا اعتراني؟

مايا تُناديني..

والتوابلُ..

والبَهَارْ..

هذا النبيذُ أساءَ لي جدّاً...

فَمَتى سأتّخذُ القرارْ.؟

مايا تُغنّي من مكانٍ ما..

ولا أدري على التحديد أينَ مكانُ مايا..

كانَتْ وراءَ سِتَارة الحمَّام ساطعةً كلؤلؤةٍ..

وحوَّلَها النبيذُ إلى شظايا...

11

مايا تقولُ بأنها امرأتي..

ومالكتي..

وتحلفُ أنّها ما ضاجعتْ أحداً سوايا..

ورُبْعَ ما قالتْه مايا..

والتوابلُ..

والبَهَارْ..

هذا النبيذُ أساءَ لي جدّاً...

فَمَتى سأتّخذُ القرارْ.؟

مايا تُغنّي من مكانٍ ما..

ولا أدري على التحديد أينَ مكانُ مايا..

كانَتْ وراءَ سِتَارة الحمَّام ساطعةً كلؤلؤةٍ..

وحوَّلَها النبيذُ إلى شظايا...

11

مايا تقولُ بأنها امرأتي..

ومالكتي..

ومملكتي..

وتحلفُ أنّها ما ضاجعتْ أحداً سوايا..

وأنا أصدِقُ كلَّ ما قالَ النبيذُ..

ورُبْعَ ما قالتْه مايا..

والتوابلُ..

والبَهَارْ..

هذا النبيذُ أساءَ لي جدّاً...

وأَنْساني بداياتِ الحوارْ..

فَمَتى سأتّخذُ القرارْ.؟

10

مايا تُغنّي من مكانٍ ما..

ولا أدري على التحديد أينَ مكانُ مايا..

كانَتْ وراءَ سِتَارة الحمَّام ساطعةً كلؤلؤةٍ..

وحوَّلَها النبيذُ إلى شظايا...

11

مايا تقولُ بأنها امرأتي..

ومالكتي..

ومملكتي..

وتحلفُ أنّها ما ضاجعتْ أحداً سوايا..

وأنا أصدِقُ كلَّ ما قالَ النبيذُ..

ورُبْعَ ما قالتْه مايا..

*******************************************************************************
كيفْ؟



1

كيفْ؟

أيُّ المفاتيح تفتحُ أبوابَ مملكتِك؟

أيُّ القصائد تدخلني إلى قاعة العَرْشْ؟

أي نوعٍ من النبيذْ..

أقدّمُهُ لرشوةِ حُرّاسِكْ؟

طبّقتُ عليكِ عُلُومَ الأوّلينَ والآخرينْ

وحكمةَ الفلاسفة.. وجُنُونَ المجانينْ..

لم أترُكْ كتاباً من كُتُب العشْقِ.. إلا تعاطيتُها..

ولا رياضةً هنديّةً للتغلّب على النفس..

إلا مارستُها..

فلا الأعشابُ الصينيَّةُ نفَعتْني..

ولا الطُقوسُ البوذيّةُ نفَعتْني..

ولا مؤلفاتُ العشق.. نفَعتْني..

أيّتها المرأةُ التي لم تكْتُبها الكُتُبْ..

2

التي يستعملها الرجالُ عادةً لاستمالة النساءْ

وإلى مستحضري الأرواح.. ففشلتْ..

حاولتُ أن أعاقبَكِ بالذهاب مع امرأةٍ أخرى..

فعاقبتُ نفسي..

دُلّيني على طريقةٍ أنتصرُ فيها عليكِ...

فكلّما ضربتُ نهديْكِ بالسياطْ..

تفجَّر الدمُ من جَسَدي..

3

أيّتها المرأة الموجودةُ في كلِّ شيءْ..

والقادرةُ على كُلِّ شيءْ..

لا ينفع هجرٌ ولا خيانَهْ..

كلّما دخلتُ إلى بيت امرأهْ.

خرجتِ إليَّ من وراء الستائرْ..

كلَّما مارستُ الحبَّ مع امرأةٍ أخرى..

حَبِلتِ أنتِ!!...

كلُّ الخيانات هي في مصلحتِكْ..

كلّما دخلتُ إلى بيت امرأهْ.

خرجتِ إليَّ من وراء الستائرْ..

كلَّما مارستُ الحبَّ مع امرأةٍ أخرى..

حَبِلتِ أنتِ!!...

**********************************************************************

ماذا


أيُّ انقلابٍ سوف يحدُثُ في حياتي؟

لو أَعشقُ امرأةً تكونُ بمستواكِ.

أيُّ انقلابٍ سوف يحدث – لو أحبُّكِ –

في نظام الكائناتِ..

أيُّ ارتجاجٍ في ضمير الكون..

لو مرَّتْ على رأسي يداكِ...

لو مثلكُ امرأةٌ تكونُ حبيبتي..

عمّرتُ للعشاق ألفَ مدينةٍ

وبسطتُ سلطاني

على كل الممالكِ واللُغاتِ..

لو مثلكِ امرأةٌ.. تكونُ حبيبتي

ماذا سيحدث في الطبيعة من عجائبْ..

ماذا سيحدث للبحار، وللمراكبْ..

ماذا سيحدثُ للكواكبْ؟

ماذا سيحدث للحضارة..

للمدنية ، لو رأتْ عينيكِ ، أو سمعتْ خُطاكِ..

ماذا سيحدث للفتون إذا تشكّل ناهداكِ..

ماذا سيحدثُ للثقافة كلّها؟

لو أعشقُ امرأةً تكون بمستواكِ..

**********************************************************************

إلى سيدة تصطنع الهدوء



خُذي وَقْتَكِ، يا سيدتي العزيزَهْ

فلا أحدَ يُرغمُكِ على الإدلاء باعترافاتٍ كاذبَهْ

ولا أحدَ يُريدُ منكِ أن تفعلي الحبَّ..

تحت تأثير الخمرة.. أو المُخدِّرْ.

كما لو كنتِ تخلعينَ أحدَ أضراسِكْ..

لستِ مُضطرةً للتَبَرُّع بنِصْفِ فَمِكْ..

أو نصفِ يدِكْ..

فلا الشفاهُ قابلةٌ للقِسْمَهْ..

ولا الأنوثةُ قابلةٌ للقِسْمَهْ..

هذا هو الموقفُ يا سيّدتي..

فلا تخاطبيني وأنتِ مُضْطَجعةٌ على سريركِ الملكيّْ

فآخرُ اهتماماتي.. سَنْدُ خاصِرَةِ المَلِكاتْ..

وقراءةُ شعري..

في مجالسِ الملكاتْ..

2

خُذِي الوقْتَ الذي تستغرقُهُ اللؤلؤةُ لتتشكَّلْ.

والسُنُونوَّةُ لتصنعَ بجناحيها صيفاً..

خُذِي الوقْتَ الذي يستغرقُهُ النهدْ..

ليصبحَ حصاناً أبيضْ..

خذي الأزْمِنَةَ التي ذَهَبَتْ..

والأزْمِنَةَ التي سوف تأتي..

فالمسافةُ طويلَهْ..

بين آخر النبيذ.. وأوَّلِ الكِتابَهْ

وأنا لستُ مستعجلاً عليكِ..

أو على الشِّعْرْ..

فالعيونُ الجميلةُ غير قابلةٍ للاغتصابْ..

والكلماتُ الجميلةُ غيرُ قابلةٍ للاغتصابْ..

والذين لهمْ خبرةٌ بشؤون البحرْ..

يعرفونَ أنَّ السُفُنَ الذكيّةَ لا تستعجلُ الوصول..

وان السواحلَ هي شيخوخةُ المراكبْ..

3

خُذِي وَقْتَكِ..

أيّتُها السيّدةُ التي تصطنعُ الهدوءْ

إنني لا أُطالبُكِ بارتجالِ العواطفْ..

فلا أحدَ يستطيع تفجيرَ ماء الينابيعْ

ولا أحدَ يستطيع رَشْوَةَ البَرق والرعدْ..

ولا أحدَ يستطيعُ إكراهَ قصيدةٍ

على النوم مع شاعرٍ لا تُريدُهْ..

4

خُذي وقْتَكِ.. أيّتها الهوائيَّةُ الأطوارْ..

يا امرأةَ التحوُّلات، والطقْسِ الذي لا يستقِرْ

أيتها المسافرةُ بين القُطبِ.. وخَطِّ الإستواءْ

بين انفجارات الشِعْر.. ورَمَادِ الكلام اليوميّْ

خُذي وَقْتَكِ..

خُذي وَقْتَكِ..

إن نارَ الحطب لا تزال في أوّلها..

ونارَ القصيدة لا تزال في أوّلِها..

وأنا لستُ مستعجلاً على انشقاق البحرْ..

وذوبان الثلوج.. على مرتفعات نهديْكْ..

إنني لا أطالبُكِ بإحراق سُفُنِكْ..

والتخلّي عن مملكتك.. وحاشيتكْ.. وامتيازاتِك الطَبَقيَّهْ..

لا أطالبُكِ بأن تركبي معي فَرَسَ الجنونْ..

فالجنونُ هو موهبةُ الفقراء وحدَهمْ..

والشعراء وحْدَهم..

وأنتِ تريدينَ أن تحتفظي بتاج الملِكاتْ..

لا بتاج الكلماتْ..

أنتِ امرأةُ العقل الذي يحسب حساباً لكلّ شيءْ

وأنا رجُلُ الشِعْر الذي لا يُقيم حساباً لأيِّ شيءْ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: من اشعار نزار قباني   الخميس أغسطس 06, 2009 7:16 am

أميــــة الشفتين..لا تتبـــرمي
إني أتيتــك هــاديا ومـبــشــرا
حتى أعـلمك الهوى ..فتعلمــي
مازال قــانون القبيلـة حاكـــما
..جسد النساء..فحاولي أن تحكمي
*
إصغي إلي .. فإن وقــتي ضيــق
والقمح ينبـت مرة في الموسم
خليــك عاقــــلة.. و لا تستقبلي
مطر الربيــع ، بوجهك المتجهم
كوني كمــا كل النساء.. فإنني
لا أعرف امرأة تعيش بلا فم

*
هذه تعاليمي أمامك.. كــلهـــا
سترين فيهــا جنـتي..وجهنــمي
إن كنت حتى الان لم تستوعبي
ما جاء فيها .. فاسألي واستفهمي
أنا لا أريد عليك فرض مواقفي
إن كان يعجبك الكلام.. تكــلمي
أو كنت ترتاحين في شتمي..اشتمي
*
فالحب بالإكراه.. ليس هوايتـــي
والعنف - سيدتي - يزيد تأزمي
سأكون نذلا.. لو جررتك الهوى
جر النعاج.. فحاولي أن تفهمي
*
خليك هادئة.. فليس بنيتي
أن أقلب الليل الجميل لمأتم
أنا لم أكن يوما رئيس قبيلة
حــتى أحبــك بالأظافر والدم
..لكنني رجــــــل يحاول دائما
تغيير خارطة السماء بشعره
..وبعشقه.. تغيير طقس الأنجم
****
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: من اشعار نزار قباني   الخميس أغسطس 06, 2009 7:26 am

أطفال الحجارة



بهروا الدنيا..

وما في يدهم إلا الحجاره..

وأضاؤوا كالقناديلِ، وجاؤوا كالبشاره

قاوموا.. وانفجروا.. واستشهدوا..

وبقينا دبباً قطبيةً

صُفِّحت أجسادُها ضدَّ الحراره..

قاتَلوا عنّا إلى أن قُتلوا..

وجلسنا في مقاهينا.. كبصَّاق المحارة

واحدٌ يبحثُ منّا عن تجارة..

واحدٌ.. يطلبُ ملياراً جديداً..

وزواجاً رابعاً..

ونهوداً صقلتهنَّ الحضارة..

واحدٌ.. يبحثُ في لندنَ عن قصرٍ منيفٍ

واحدٌ.. يعملُ سمسارَ سلاح..

واحدٌ.. يطلبُ في الباراتِ أثاره..

واحدٌ.. بيحثُ عن عرشٍ وجيشٍ وإمارة..

آهِ.. يا جيلَ الخياناتِ..

ويا جيلَ العمولات..

ويا جيلَ النفاياتِ

ويا جيلَ الدعارة..

سوفَ يجتاحُكَ –مهما أبطأَ التاريخُ-

أطفالُ الحجاره..



********************************************************************************
*************
كلمات




يُسمعني.. حـينَ يراقصُني كلماتٍ ليست كالكلمات
يأخذني من تحـتِ ذراعي يزرعني في إحدى الغيمات
والمطـرُ الأسـودُ في عيني يتساقـطُ زخاتٍ.. زخات
يحملـني معـهُ.. يحملـني لمسـاءٍ ورديِ الشُـرفـات
وأنا.. كالطفلـةِ في يـدهِ كالريشةِ تحملها النسمـات
يحمـلُ لي سبعـةَ أقمـارٍ بيديـهِ وحُزمـةَ أغنيـات
يهديني شمسـاً.. يهـديني صيفاً.. وقطيـعَ سنونوَّات
يخـبرني.. أني تحفتـهُ وأساوي آلافَ النجمات
و بأنـي كنـزٌ... وبأني أجملُ ما شاهدَ من لوحات
يروي أشيـاءَ تدوخـني تنسيني المرقصَ والخطوات
كلماتٍ تقلـبُ تاريخي تجعلني امرأةً في لحظـات
يبني لي قصـراً من وهـمٍ لا أسكنُ فيهِ سوى لحظات
وأعودُ.. أعودُ لطـاولـتي لا شيءَ معي.. إلا كلمات


********************************************************************************
*****************

القبلة الأولى



عامان .. مرا عليها يا مقبلتي

وعطرها لم يزل يجري على شفتي

كأنها الآن .. لم تذهب حلاوتها

ولا يزال شذاها ملء صومعتي

إذ كان شعرك في كفي زوبعة

وكأن ثغرك أحطابي .. وموقدتي

قولي. أأفرغت في ثغري الجحيم وهل

من الهوى أن تكوني أنت محرقتي

لما تصالب ثغرانا بدافئة

لمحت في شفتيها طيف مقبرتي

تروي الحكايات أن الثغر معصية

حمراء .. إنك قد حببت معصيتي

ويزعم الناس أن الثغر ملعبها

فما لها التهمت عظمي وأوردتي؟

يا طيب قبلتك الأولى .. يرف بها

شذا جبالي .. وغاباتي .. وأوديتي

ويا نبيذية الثغر الصبي .. إذا

ذكرته غرقت بالماء حنجرتي..

ماذا على شفتي السفلى تركت .. وهل

طبعتها في فمي الملهوب .. أم رئتي؟

لم يبق لي منك .. إلا خيط رائحة

يدعوك أن ترجعي للوكر .. سيدتي

ذهبت أنت لغيري .. وهي باقية

نبعا من الوهج .. لم ينشف .. ولم يمت

تركتني جائع الأعصاب .. منفردا

أنا على نهم الميعاد .. فالتفتي.

********************************************************************************
**********

إختاري



إني خيرتُكِ فاختاري

ما بينَ الموتِ على صدري..

أو فوقَ دفاترِ أشعاري..

إختاري الحبَّ.. أو اللاحبَّ

فجُبنٌ ألا تختاري..

لا توجدُ منطقةٌ وسطى

ما بينَ الجنّةِ والنارِ..

إرمي أوراقكِ كاملةً..

وسأرضى عن أيِّ قرارِ..

قولي. إنفعلي. إنفجري

لا تقفي مثلَ المسمارِ..

لا يمكنُ أن أبقى أبداً

كالقشّةِ تحتَ الأمطارِ

إختاري قدراً بين اثنينِ

وما أعنفَها أقداري..

مُرهقةٌ أنتِ.. وخائفةٌ

وطويلٌ جداً.. مشواري

غوصي في البحرِ.. أو ابتعدي

لا بحرٌ من غيرِ دوارِ..

الحبُّ مواجهةٌ كبرى

إبحارٌ ضدَّ التيارِ

صَلبٌ.. وعذابٌ.. ودموعٌ

ورحيلٌ بينَ الأقمارِ..

يقتُلني جبنُكِ يا امرأةً

تتسلى من خلفِ ستارِ..

إني لا أؤمنُ في حبٍّ..

لا يحملُ نزقَ الثوارِ..

لا يكسرُ كلَّ الأسوارِ

لا يضربُ مثلَ الإعصارِ..

آهٍ.. لو حبُّكِ يبلعُني

يقلعُني.. مثلَ الإعصارِ..

إنّي خيرتك.. فاختاري

ما بينَ الموتِ على صدري

أو فوقَ دفاترِ أشعاري

لا توجدُ منطقةٌ وسطى

ما بينَ الجنّةِ والنّارِ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: من اشعار نزار قباني   الخميس أغسطس 06, 2009 7:53 am

أنعي لكم، يا أصدقائي، اللغةَ القديمه


والكتبَ القديمه

أنعي لكم..

كلامَنا المثقوبَ، كالأحذيةِ القديمه..

ومفرداتِ العهرِ، والهجاءِ، والشتيمه

أنعي لكم.. أنعي لكم

نهايةَ الفكرِ الذي قادَ إلى الهزيمه

2

مالحةٌ في فمِنا القصائد

مالحةٌ ضفائرُ النساء

والليلُ، والأستارُ، والمقاعد

مالحةٌ أمامنا الأشياء

3

يا وطني الحزين

حوّلتَني بلحظةٍ

من شاعرٍ يكتبُ الحبَّ والحنين

لشاعرٍ يكتبُ بالسكين

4

لأنَّ ما نحسّهُ أكبرُ من أوراقنا

لا بدَّ أن نخجلَ من أشعارنا

5

إذا خسرنا الحربَ لا غرابهْ

لأننا ندخُلها..

بكلِّ ما يملكُ الشرقيُّ من مواهبِ الخطابهْ

بالعنترياتِ التي ما قتلت ذبابهْ

لأننا ندخلها..

بمنطقِ الطبلةِ والربابهْ

6

السرُّ في مأساتنا

صراخنا أضخمُ من أصواتنا

وسيفُنا أطولُ من قاماتنا

7

خلاصةُ القضيّهْ

توجزُ في عبارهْ

لقد لبسنا قشرةَ الحضارهْ

والروحُ جاهليّهْ...

8

بالنّايِ والمزمار..

لا يحدثُ انتصار

9

كلّفَنا ارتجالُنا

خمسينَ ألفَ خيمةٍ جديدهْ

10

لا تلعنوا السماءْ

إذا تخلّت عنكمُ..

لا تلعنوا الظروفْ

فالله يؤتي النصرَ من يشاءْ

وليس حدّاداً لديكم.. يصنعُ السيوفْ

11

يوجعُني أن أسمعَ الأنباءَ في الصباحْ

يوجعُني.. أن أسمعَ النُّباحْ..

12

ما دخلَ اليهودُ من حدودِنا

وإنما..

تسرّبوا كالنملِ.. من عيوبنا

13

خمسةُ آلافِ سنهْ..

ونحنُ في السردابْ

ذقوننا طويلةٌ

نقودنا مجهولةٌ

عيوننا مرافئُ الذبابْ

يا أصدقائي:

جرّبوا أن تكسروا الأبوابْ

أن تغسلوا أفكاركم، وتغسلوا الأثوابْ

يا أصدقائي:

جرّبوا أن تقرؤوا كتابْ..

أن تكتبوا كتابْ

أن تزرعوا الحروفَ، والرُّمانَ، والأعنابْ

أن تبحروا إلى بلادِ الثلجِ والضبابْ

فالناسُ يجهلونكم.. في خارجِ السردابْ

الناسُ يحسبونكم نوعاً من الذئابْ...

14

جلودُنا ميتةُ الإحساسْ

أرواحُنا تشكو منَ الإفلاسْ

أيامنا تدورُ بين الزارِ، والشطرنجِ، والنعاسْ

هل نحنُ "خيرُ أمةٍ قد أخرجت للناسْ" ؟...

15

كانَ بوسعِ نفطنا الدافقِ بالصحاري

أن يستحيلَ خنجراً..

من لهبٍ ونارِ..

لكنهُ..

واخجلةَ الأشرافِ من قريشٍ

وخجلةَ الأحرارِ من أوسٍ ومن نزارِ

يراقُ تحتَ أرجلِ الجواري...

16

نركضُ في الشوارعِ

نحملُ تحتَ إبطنا الحبالا..

نمارسُ السَحْلَ بلا تبصُّرٍ

نحطّمُ الزجاجَ والأقفالا..

نمدحُ كالضفادعِ

نشتمُ كالضفادعِ

نجعلُ من أقزامنا أبطالا..

نجعلُ من أشرافنا أنذالا..

نرتجلُ البطولةَ ارتجالا..

نقعدُ في الجوامعِ..

تنابلاً.. كُسالى

نشطرُ الأبياتَ، أو نؤلّفُ الأمثالا..

ونشحذُ النصرَ على عدوِّنا..

من عندهِ تعالى...

17

لو أحدٌ يمنحني الأمانْ..

لو كنتُ أستطيعُ أن أقابلَ السلطانْ

قلتُ لهُ: يا سيّدي السلطانْ

كلابكَ المفترساتُ مزّقت ردائي

ومخبروكَ دائماً ورائي..

عيونهم ورائي..

أنوفهم ورائي..

أقدامهم ورائي..

كالقدرِ المحتومِ، كالقضاءِ

يستجوبونَ زوجتي

ويكتبونَ عندهم..

أسماءَ أصدقائي..

يا حضرةَ السلطانْ

لأنني اقتربتُ من أسواركَ الصمَّاءِ

لأنني..

حاولتُ أن أكشفَ عن حزني.. وعن بلائي

ضُربتُ بالحذاءِ..

أرغمني جندُكَ أن آكُلَ من حذائي

يا سيّدي..

يا سيّدي السلطانْ

لقد خسرتَ الحربَ مرتينْ

لأنَّ نصفَ شعبنا.. ليسَ لهُ لسانْ

ما قيمةُ الشعبِ الذي ليسَ لهُ لسانْ؟

لأنَّ نصفَ شعبنا..

محاصرٌ كالنملِ والجرذانْ..

في داخلِ الجدرانْ..

لو أحدٌ يمنحُني الأمانْ

من عسكرِ السلطانْ..

قُلتُ لهُ: لقد خسرتَ الحربَ مرتينْ..

لأنكَ انفصلتَ عن قضيةِ الإنسانْ..

18

لو أننا لم ندفنِ الوحدةَ في الترابْ

لو لم نمزّقْ جسمَها الطَّريَّ بالحرابْ

لو بقيتْ في داخلِ العيونِ والأهدابْ

لما استباحتْ لحمَنا الكلابْ..

19

نريدُ جيلاً غاضباً..

نريدُ جيلاً يفلحُ الآفاقْ

وينكشُ التاريخَ من جذورهِ..

وينكشُ الفكرَ من الأعماقْ

نريدُ جيلاً قادماً..

مختلفَ الملامحْ..

لا يغفرُ الأخطاءَ.. لا يسامحْ..

لا ينحني..

لا يعرفُ النفاقْ..

نريدُ جيلاً..

رائداً..

عملاقْ..

20

يا أيُّها الأطفالْ..

من المحيطِ للخليجِ، أنتمُ سنابلُ الآمالْ

وأنتمُ الجيلُ الذي سيكسرُ الأغلالْ

ويقتلُ الأفيونَ في رؤوسنا..

ويقتلُ الخيالْ..

يا أيُها الأطفالُ أنتمْ –بعدُ- طيّبونْ

وطاهرونَ، كالندى والثلجِ، طاهرونْ

لا تقرؤوا عن جيلنا المهزومِ يا أطفالْ

فنحنُ خائبونْ..

ونحنُ، مثلَ قشرةِ البطيخِ، تافهونْ

ونحنُ منخورونَ.. منخورونَ.. كالنعالْ

لا تقرؤوا أخبارَنا

لا تقتفوا آثارنا

لا تقبلوا أفكارنا

فنحنُ جيلُ القيءِ، والزُّهريِّ، والسعالْ

ونحنُ جيلُ الدجْلِ، والرقصِ على الحبالْ

يا أيها الأطفالْ:

يا مطرَ الربيعِ.. يا سنابلَ الآمالْ

أنتمْ بذورُ الخصبِ في حياتنا العقيمهْ

وأنتمُ الجيلُ الذي سيهزمُ الهزيمهْ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: من اشعار نزار قباني   الأحد أغسطس 09, 2009 7:12 am

قصيدة المتوحشة


أحبيني .. بلا عقد

وضيعي في خطوط يدي

أحبيني .. لأسبوع .. لأيام .. لساعات..

فلست أنا الذي يهتم بالأبد..

أنا تشرين .. شهر الريح،

والأمطار .. والبرد..

أنا تشرين فانسحقي

كصاعقة على جسدي..

أحبيني ..

بكل توحش التتر..

بكل حرارة الأدغال

كل شراسة المطر

ولا تبقي ولا تذري..

ولا تتحصري أبدا..

فقد سقطت على شفتيك

كل حضارة الحضر

أحبيني..

كزلزال .. كموت غير منتظر..

وخلي نهدك المعجون..

بالكبريت والشرر..

يهاجمني .. كذئب جائع خطر

وينهشني .. ويضربني ..

كما الأمطار تضرب ساحل الجزر..

أنا رجل بلا قدر

فكوني .. أنت لي قدري

وأبقيني .. على نهديك..

مثل النقش في الحجر..

***

أحبيني .. ولا تتساءلي كيفا..

ولا تتلعثمي خجلا

ولا تتساقطي خوفا

أحبيني .. بلا شكوى

أيشكو الغمد .. إذ يستقبل السيفا؟

وكوني البحر والميناء..

كوني الأرض والمنفى

وكوني الصحو والإعصار

كوني اللين والعنفاء..

أحبيني .. بألف وألف أسلوب

ولا تتكرري كالصيف..

إني أكره الصيفا..

أحبيني .. وقوليها

لأرفض أن تحبيني بلا صوت

وأرفض أن أواري الحب

في قبر من الصمت

أحبيني .. بعيدا عن بلاد القهر والكبت

بعيدا عن مدينتنا التي شبعت من الموت..

بعيدا عن تعصبها..

بعيدا عن تخشبها..

أحبيني .. بعيدا عن مدينتنا

التي من يوم أن كانت

إليها الحب لا يأتي..

إليها الله .. لا يأتي ..

***

أحبيني .. ولا تخشي على قدميك

- سيدتي - من الماء

فلن تتعمدى امرأة

وجسمك خارج الماء

وشعرك خارج الماء

فنهدك .. بطة بيضاء ..

لا تحيا بلا ماء ..

أحبيني .. بطهري .. أو بأخطائي

بصحوي .. أو بأنوائي

وغطيني ..

أيا سقفا من الأزهار ..

يا غابات حناء ..

تعري ..

واسقطي مطرا

على عطشي وصحرائي ..

وذوبي في فمي .. كالشمع

وانعجني بأجزائي

تعري .. واشطري شفتي

إلى نصفين .. يا موسى بسيناء..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: من اشعار نزار قباني   الأحد أغسطس 09, 2009 7:22 am

يحبني كثيرا

حبيبتي : إن يسألونك عني

يوما، فلا تفكري كثيرا

قولي لهم بكل كبرياء

((... يحبني...يحبني كثيرا"

صغيرتي : إن عاتبوك يوما

كيف قصصت شعرك الحريرا

وكيف حطمت إناء طيب

من بعدما ربيته شهورا

وكان مثل الصيف في بلادي

يوزع الظلال والعبيرا

قولي لهم: ((أنا قصصت شعري

((... لان من أحبه يحبه قصيرا

أميرتي : إذا معا رقصنا

على الشموع لحننا الأثيرا

وحول البيان في ثوان

وجودنا أشعة ونورا

وظنك الجميع في ذراعي

فراشة تهم أن تطيرا

فواصلي رقصك في هدوء

... واتخذي من أضلعي سريرا

وتمتمي بكل كبرياء:

((... يحبني... يحبني كثيرا ))

حبيبتيي: إن أخبروك أني

لا أملك العبيدا والقصورا

وليس في يدي عقد ماس

به أحيط جيدك الصغيرا

قولي لهم بكل عنفوان

يا حبي الأول والأخيرا

قولي لهم: ((... كفاني

((... بأنه يحبني كثيرا

حبيبتي يا ألف يا حبيبتي

حبي لعينيك أنا كبير

... وسوف يبقى دائما كبيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: من اشعار نزار قباني   الثلاثاء أكتوبر 06, 2009 11:32 am

قصيدة البحر



القصيدة البحرية من روائع نزار
________________________________________
في مرفأ عينيك الأزرق
أمطار من ضوء مسموع

وشموس دائخة وقلوع

ترسم رحلتها للمطلق

في مرفأ عينيك الأزرق

شباك بحري مفتوح

وطيور في الأبعاد تلوح

تبحث عن جزر لم تخلق

في مرفأ عينيك الأزرق

يتساقط ثلج في تموز

ومراكب حبلى بالفيروز

أغرقت الدنيا ولم تغرق

في مرفأ عينيك الأزرق

أركض كالطفل على الصخر

أستنشق رائحة البحر

وأعود كعصفور مرهق

في مرفأ عينيك الأزرق

أحلم بالبحر وبالإبحار

وأصيد ملايين الأقمار

وعقود اللؤلؤ والزنبق

في مرفأ عينيك الأزرق

تتكلم في الليل الأحجار

في دفتر عينيك المغلق

من خبأ آلاف الأشعار ؟

لو أني لو أني بحار

لو أحد يمنحني زورق

أرسيت قلوعي كل مساء

في مرفأ عينيك الأزرق

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
SSsooOSweeT
اشراف ملكى
اشراف ملكى
avatar

انثى
العذراء
التِنِّين
عدد الرسائل : 2400
العمر : 29
العمل/الترفيه : الجامعه هيه حياتي
المزاج : FIRST THINGS FIRST
  :
المهنه :
الهوايه :
علم الدوله :
نقاط : 35508
تاريخ التسجيل : 18/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: من اشعار نزار قباني   الخميس أكتوبر 08, 2009 9:04 am



اللـه على نـــزار وعلــى اشــعاره
بعضــها جريئ جــدا ولـــكن فيه قصــائد له حلــــوه كتيـــر كتيـــــر
يسلمـــــوو اديكـــي شوشو وربي مايحرمــــنا من طلــــتك
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: من اشعار نزار قباني   السبت نوفمبر 28, 2009 7:58 pm



علمني حبك أن احزن

وأنا محتاج منذ عصور

لأمرأة.. تجعلني احزن

لأمرأة.. ابكي فوق ذراعيها

مثل العصفور

لأمرأة .. تجمع أجزائي

كشظايا البلور المكسور

علمني حبك .. سيدتي أسوأ عادات

علمني أفتح فنجاني في الليلة آلاف المرات

وأجرب طلب العطارين .. وأطرق باب العرافات

علمني أخرج من بيتي ..لأمشط أرصفة الطرقات

وأطارد وجهك في الأمطار .. وفي أضواء السيارات

أطارد ثوبك في أثواب المجهولات

أطارد طيفك

حتى

حتى

في أوراق الإعلانات

علمني حبك كيف أهيم على وجهي ساعات

بحثا عن شعر غجري تحسده كل الغجريات

بحثا عن وجه .. عن صوت .. هو كل الأوجه والأصوات

أدخلني حبك سيدتي .. مدن الأحزان

وأنا من قبلك لم ادخل مدن الأحزان

لم اعرف أبداً أن الدمع هو الإنسان

وان الإنسان بلا حزن .. ذكرى إنسان

علمني حبك

علمني حبك أن أتصرف كالصبيان

أن ارسم وجهك بالطبشور على الحيطان

وعلى أشرعه الصيادين .. على الأجراس على الصلبان

علمني حبك

كيف الحب يغير خارطة الأزمان

علمني أني حين احب تكف الأرض عن الدوران

علمني حبك أشياء

ما كانت أبداً في الحسبان

فقرأت أقاصيص الأطفال .. دخلت قصور ملوك الجان

وحلمت أن تتزوجني بنت السلطان

تلك العيناها .. أصفى من ماء الخلجان

تلك الشفتاها .. أشهى من زهر الرمان

وحلمت أن اخطفها مثل الفرسان

وحلمت باني اهديها أطواق اللؤلؤ والمرجان

علمني حبك يا سيدتي ... ما الهذيان

علمني كيف يمر العمر ... ولا تأتي بنت السلطان

علمني حبك ... كيف احبك في كل الأشياء

في الشجر العاري .. في الأوراق اليابسة الصفراء

في الجو الماطر في الأنواء

في اصغر مقهى نشرب فيه مساء

قهوتنا السوداء

علمني حبك أن أوى

لفنادق ليس لها أسماء

ومقاه ليس لها أسماء

علمني حبك كيف الليل يضخم أحزان الغرباء

علمني كيف أرى بيروت

امرأة طاغية الأغراء

امرأة تلبس كل مساء

وترش العطر على نهديها للبحارة والأمراء

علمني كيف ينام الحزن

كغلام مقطوع القدمين

"في طرق " الروشة " و " الحمراء

علمني حبك أن احزن

وأنا محتاج منذ عصور

لامرأة تجعلني احزن

لامرأة ابكي فوق ذراعيها

مثل العصفور

لامرأة تجمع أجزائي

كشظايا البلور المكسور



الله على نزار قباني شو بحبو

وبحب قصايدو كتر

يسلمو ايدكي شوشو غ67 غ67

تحياتي غ67
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: من اشعار نزار قباني   الأحد نوفمبر 29, 2009 7:14 am

تسلم دياتك نزارو ممنونتك كتير لمشاركتك بتمنى لو عندك بعد تنزلهن وميرسي لئلك ولاا طلالتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: من اشعار نزار قباني   الأحد نوفمبر 29, 2009 7:39 am

التحديات





أتحدى من إلى عينيك ياسيدتي قد سبقوني

يحملون الشمس في راحتهم وعقود الياسمين

أتحدى كل من عاشرتهم من مجانين

وأطفال و مفقودين في بحر الحنين

أن يحبوكِ بأسلوبي وطيشي وجنوني

أتحداك أنا أن تجدي وطن مثل فمي

وسرير دافئ مثل عيوني

إنني اسكن في الحب فما من قبلة أخذت

أو أعطيت ليس لي فيها حلول أو قبول

فأقرئي أقدم أوراق الهوى

تجديني دائماً بين السطور

أتحدى كل عشاقك يا سيدتي

أتحداهم جميعاً أن يخطو لك مكتوب هوى

كمكاتيب غرامي أو يجيؤكِ على كثرتهم

بحروف كحروفي وكلام ككلامي

أتحداهم جميعاً أن يكونوا

قطرة صغرى ببحري

أو يكونوا أطفئو أعمارهم

مثلما أطفأت في عينيك عمري

أتحداكِ أنا أن تجدي عاشق مثلي

وعصراً ذهبي مثل عصري

فرحلي حيث تردين واضحكي وابكي

فأنا اعرف أن لن تجدي موطن

فيه تلميذٌ كصدري



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من اشعار نزار قباني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ميروو كوول :: منتدى الشعر والنثر-
انتقل الى: