منتدى ميروو كوول
اهلا ومرحبا بك عزيزى الزائر انت غير مسجل فى منتديات ميروو كوول اضغط زر التسجيل لشاهد كل ما هو رائع

منتدى ميروو كوول


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الولادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
دانه الدنيا
المشرفه العامه
المشرفه العامه
avatar

انثى
القوس
الثعبان
عدد الرسائل : 3651
العمر : 27
الموقع : عاودني الشوق ** لان اكتب الشعر في سطوره * * قصةعلى صفحاته ميــــــــــــــــــرووكـــــــــــــــــــــوول منتدى الرائع ** اقول لك بوركت ابداع هو بوحك ** فأنثر نغماتك لنطرب على الحانك** منتدانا ميرووكوول
العمل/الترفيه : جامعة
المزاج : رومانسية كتير
  :
المهنه :
الهوايه :
علم الدوله :
نقاط : 36136
تاريخ التسجيل : 18/08/2008

مُساهمةموضوع: الولادة   السبت يناير 17, 2009 5:54 pm


الولادة

(( إلى الأمل في زمن الحصارات.. أطفال الحجارة ))‏

أوت فاطمة إلى سريرها هذه الليلة باكراً، الرياح تعوي... وتخلخلُ الأشجار في الخارج، وكأنها تحاول قلع كل شيء لا يشده أساسه، لقد تعبت، وهي تراقب مدخل البيت، تأخر أحمد على غير عادته في كل يوم... تذكرت فاطمة.. لم تُقبِّل حفيدها باسم قبل أن ينام، طرقت بهدوء غرفة مها ((زوجة أحمد)).. خالتي أجابت مها: نعم تفضلي أنا لم أنم بعد... دخلت فاطمة وقد بدا عليها الارتباك وهي القوية لا تدري لماذا...؟ لا تفارقها الدمعة هذا اليوم.. انحنت بوقار ورهافة على وجه باسم، قبلتها الحادة جعلته يفتح عينيه بتأنٍ أحسَّ بدفء عاطفتها، خنقتها عبرة البكاء وهي تحاول إخفاء دموعها عن مها، أسرعت إلى خارج الغرفة أوقفتها مها... ما بكِ يا خالتي كأنك تخفين عني سراً...؟ لا يا مها... أنتِ وأحمد وباسم كل شيء في حياتي.. لكن أحمد تأخر يا خالتي وأنا قلقة عليه.. لا تخافي أجابت خالتها فاطمة، إن الله يحميه هو ورفاقه وتمتمت وهي خارجة: استرها يا رب، دخلت غرفتها تبحث عن النوم في فراشها البارد.. لكن الأرق وتلك الأفكار التي لم تفارقها طوال النهار.. وطيف أبي أحمد، استرها يا رب؟ من غيرُك يحمي الضعفاء؟ استلقت فاطمة على سريرها، وجالت بنظرها في أرجاء الغرفة، cyclopsت نظرتها على صورة أبي أحمد، يزينها شريط أسود حريري... إيه رحمة الله عليك يا أبا أحمد.. لقد كنت زين الرجال، وعادت عشرين عاماً.. بأحلامها الدامعة..؟‏

في صباح ماطر أسرعت إلى النافذة لترى ما هذا الضجيج، شاهدت سيارة الهلال ومن حولها رجال يرتدون (البدلة الخاكي) ينادون ((لا إله إلا الله والشهيد حبيب الله)) كادت الأرض تميد تحت قدميها، هي القوية إلا أنها تمسكت جيداً خوفاً من السقوط!! تتقدم السيارة صورة أبي أحمد، يومها لم تقبل العزاء.. لم تصرخ، قبّلت جبين الشهيد.. وركضت إلى سرير طفلها أحمد الذي لما يبلغ عامه الثاني بعد... وقالت هذا والدك يا أحمد... لقد قتله الصهاينة وأنت ستأخذ مكانه يا أحمد، رفعت أحمد بيدها وقالت كلنا فداء فلسطين، زغردت فاطمة... وزغردت نساء المخيم، إيه بالذات اليوم، هزها طرق شديد على الباب... صاحت فاطمة بتقطع.. من يضرب الباب بهذه الشدة..؟ أجابها خالد.. أنا يا خالتي.. همست! خالد.. ما الذي أتى به في هذا الليل... وأسرعت تتمتم آية من آيات الذكر الحكيم، استرها يا جد الحسين... أين أحمد يا خالد؟ معي يا خالتي افتحي الباب قبل أن يرانا أحد...‏

أحست فاطمة أن الأرض تميد تحت ثقل قدميها لأول مرة في حياتها تشعر بالضعف وبارتجاف شديد، فتحت الباب، دخل خالد يحمل أحمد على كتفه مضرجاً بدمه.. أحمد... صرخت بقوة حتى سمعها الحي كله.. أحمد... ما بك يا (نور عين أمك) قتلوك.. يا حبيب أمك ضمته إلى صدرها تريد إدخاله لقلبها لعله يتعافى من جديد فيخرج حياً.. خرجت مها بقميص النوم مسرعة (إيش صار يا خالة) تجمدت وتلعثم لسانها وcyclopsت عن الكلام وصاحت بصوت فرّق سواد الليل المخيم على سماء المخيم منذ سنين طويلة... أحمد يا حبيب العمر قتلوك وانهارت إلى جانب خالتها.. تشمُّ رائحة أحمد..؟ فترت شفتا أحمد كلاماً غير مفهوم بصعوبة، أريد باسم، ركضت مها حملت باسم من سريره... قربته بيديها المرتعشة من أحمد، قبله بصعوبة، نظر إليه ملياً ثم إلى أمه ثم إلى مها، وأسند رأسه على صدر والدته وتبسّم... بعد أن فارق الحياة... صرخت فاطمة صرخة اهتزت لها الأرض وانهمر من شدتها المطر غزيراً وتكالب عويل الرياح، كأن الدنيا تشارك فاطمة حزنها... إلا أن أحداً من تلك الجهة المتصلة ببقية الوطن لم يسمع صوتها! دهش خالد لقوة صوت خالته، عرف الآن لماذا كان سكان المخيم ينادون خالته ((السنديانة الباسمة)) لأن أحداً لم يشاهدها تبكي ولا تشكو ولا تقف أمام مكتب الإعاشة، لقد ربت أحمد وعلمته ثم ألحقته بالمقاومة السرية داخل الأرض المحتلة. تجمّع أهل الحي ورفع أطفال الحجارة الأعلام الصغيرة، وأعدَّ الرجال موكباً مهيباً لتشييع الشهيد، نهضت فاطمة وهي تضم جسد أحمد إلى صدرها ولامست يد باسم وقالت: اشهد هذا اليوم يا باسم، لقد قتلوا أباك هؤلاء الصهاينة المجرمون، شهق الصغير بالبكاء كأنه أحس بهول الفاجعة، صرخت فاطمة من جديد، ضجّ الرعد وتعالت هتافات الأطفال وخيّل للحاضرين أن السماء تشارك فاطمة بكاءها، أحست فاطمة أن جسدها يكبر! وأن يديها تمسكان بالنجوم والقمر والشمس على يمينها ويسارها يراقبان اتسعت عيناها، توضحت الرؤية لديها تطاولت قامتها فاخترق رأسها السماء الأولى. توهج خداها فأضاء نورهما كل الوطن.. (وقيل لها: أن أكثر الناس يغطون في نوم عميق بعد مشاهدتهم نشرة الأخبار على الشاشة وهي تكرر لقطات تكسير عظام أطفال الحجارة بهراوات المعتدين) شاهدت فاطمة وطنها المشظى بالجراح القاتلة.. أدهشها وجود شيخ يتململ على رمال الربذة... ارتعش جسدها المبلل بالدم والدموع... وسألته بصوت مجروح: من أنت يا عماه؟ فاطمة... أجاب الشيخ العجوز.. تعجبت فاطمة! وتعرف اسمي يا للعجب؟ نعم أعرفك أنت فاطمة التاريخ المكرر.. أنت أم الشهيد وزوجة القتيل غدراً! أنت فاطمة الأمس والحاضر والآتي.. لا تتعجبي -أنا أبو ذر- الذي نفاه سلاطين المال إلى صحراء الربذة وقتلوا أولاده أمام عينيه.. وهو يصرخ المال للجميع.. الوطن للجميع.. لكن أصحاب بيوت المال لم يسمعوا.. ونفاه السلطان إلى صحراء الجهل لتبقى العباد نائمة على دروب العبودية والتسليم الأعمى، وها أنا ما زلت منفياً في متاهات الصحراء أبحث عن قوم يفهمون ما أقول ويضمون صوتهم لصوتي بالقول والعمل والفعل إلى أن سمعت أن أرض المسيح تنبت أطفالاً، بالحجارة يقاتلون المدافع ويعيدون كتابة أرض السلام بالدم، حاولت جمع قوتي لأنهض من جديد من قلب الموت بولادة جديدة، فأتاني صوتك يبعث الروح من جديد وأضاء وهج عينيك بصري، نظرت إليه فاطمة بعطفٍ شديد وصرخا معاً!! الوطن للجميع... المال للجميع... الجراد قادم، الدمار آتٍ، القتلة تسللوا عبر بوابات العبور بجوازات مزركشة... يرتدون أقنعة خبيثة باسم التقدم والحضارة... والسلم والديمقراطية المزيفة...‏

أحست فاطمة برعشة قوية في جسدها، حاولت النهوض... مسحت مها جبين خالتها، ازداد تعرقها من شدة الحمى... فتحت عينيها.. وأمسكت بيد باسم وصرخت لا تتركوه يتوه في صحراء الربذة، ضمت مها ولدها "باسم" لصدرها وهي تودع غاليين على قلبها، زوجها الشهيد ((أحمد)) وخالتها السنديانة الباسمة، دندنت بلحن حزين.. كل الخناجر فيكِ/ فارتفعي/ يا خضرة الليمون وتوهجي في الليل../ واتسعي/ لبكاء من يأتون... الريح واقفة على خنجر/ ودماؤنا شفق/ لا تحرقي منديلك الأخضر../ الليل يحترق/.. وصرخت بقوة لتسمع الدنيا صوتها دائماً... تكون الولادة من قلب الموت..؟‏

.....................................................................................................................
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نداء الروح
اشراف ملكى
اشراف ملكى
avatar

انثى
الحمل
النمر
عدد الرسائل : 2052
العمر : 31
المزاج : نشكر الله على كل حال
  :
المهنه :
الهوايه :
علم الدوله :
اوسمه :
نقاط : 34344
تاريخ التسجيل : 09/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: الولادة   الإثنين يناير 19, 2009 6:17 am

يسلمو دانة قصة مؤثرة جداا
تقبلي مروري
الله يرحم الشهداء
و يا رب النصر لفلسطين و الدمار لاسرائيل

.....................................................................................................................
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زائر
زائر
avatar


مُساهمةموضوع: رد: الولادة   الإثنين يناير 19, 2009 7:57 am


قصة رائعة دانة وانا حابة عبرك ئديش انا سعيدة بمواضعيك لاني من خلالها بطمن انك بخير نوجة لا تغيبي علينا ويا رب تسلم ايدك ويارب ينصر كل مظلوم وكل شعب محتل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دانه الدنيا
المشرفه العامه
المشرفه العامه
avatar

انثى
القوس
الثعبان
عدد الرسائل : 3651
العمر : 27
الموقع : عاودني الشوق ** لان اكتب الشعر في سطوره * * قصةعلى صفحاته ميــــــــــــــــــرووكـــــــــــــــــــــوول منتدى الرائع ** اقول لك بوركت ابداع هو بوحك ** فأنثر نغماتك لنطرب على الحانك** منتدانا ميرووكوول
العمل/الترفيه : جامعة
المزاج : رومانسية كتير
  :
المهنه :
الهوايه :
علم الدوله :
نقاط : 36136
تاريخ التسجيل : 18/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الولادة   الأربعاء يناير 21, 2009 1:37 pm

ربنا مايحرمني منك يا لاموو وبردودك واجتهادك المتداوم على المنتدى تسلميلي حبيبتي

.....................................................................................................................
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
دانه الدنيا
المشرفه العامه
المشرفه العامه
avatar

انثى
القوس
الثعبان
عدد الرسائل : 3651
العمر : 27
الموقع : عاودني الشوق ** لان اكتب الشعر في سطوره * * قصةعلى صفحاته ميــــــــــــــــــرووكـــــــــــــــــــــوول منتدى الرائع ** اقول لك بوركت ابداع هو بوحك ** فأنثر نغماتك لنطرب على الحانك** منتدانا ميرووكوول
العمل/الترفيه : جامعة
المزاج : رومانسية كتير
  :
المهنه :
الهوايه :
علم الدوله :
نقاط : 36136
تاريخ التسجيل : 18/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: الولادة   الأربعاء يناير 21, 2009 1:39 pm

شوشو انت اروع من هدا كلو واشكرك على اهتمامك الي انا رجعت تاني والجهاز صلحتو علشان المنتدى وعلشانكم والله ... وتسلمي على ردك واعجابك بالحكاية

.....................................................................................................................
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
كاسر كروان الطرب
ميراوى مدلع
ميراوى مدلع
avatar

ذكر
الميزان
التِنِّين
عدد الرسائل : 86
العمر : 28
  :
نقاط : 31945
تاريخ التسجيل : 22/01/2009

مُساهمةموضوع: رد: الولادة   الخميس يناير 22, 2009 12:13 pm

مشكوووووووووور على المجهود الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الولادة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ميروو كوول :: منتدى الشعر والنثر :: منتدى القصص-
انتقل الى: